للاشتراك في المدّونة، لطفاً ضع عنوانك الالكتروني هنا

ضع عنوان بريدك الالكتروني هنا

الجمعة، 8 يونيو 2012

نيزك ساقط أم صحن طائر؟



كنا في حوالي الثامنة مساء أمس على شاطيء خلدة، وهذا ما شاهدناه:
ضوء له شكل المثلث، (وليس دفق ضوء مستقيم كما بروجيكتورات الطائرات) متوقف في السماء. اعتقدنا في البداية أنه طائرة لأنه قريب جداً من المطار. لكنه بدا أنه لايتحرك. استمر هذا الأمر لمدة دقيقة أو حتى دقيقتين والضوء ثابت في السماء، ثم حدث التالي: استدار الشيء حول نفسه بشكل دائرة طولية (كما يبدو في الصورة) ثلاث مرات بسرعة ثم اختفى كليا. وبعد انتهاء هذه الظاهرة، لاحظنا أن ثمة غيمة صغيرة بقيت بعد اختفاء الشيء كتلك التي تخلِّفها وراءها مركبات الفضاء في كيب كينيدي أو كازاخستان.
بعد العودة إلى المنزل، اكتشفنا أن الكثيرين في لبنان، من عكار في الشمال إلى خلدة في الجنوب مروراً ببيروت، رأوا الظاهرة نفسها، وبدأت التلفزيونات تبث الصور ومشاهدات شهود العيان لها. ثم أطلق أحد التلفزيونات الفرضية بأن ما شاهده الناس قد يكون نيازك فضائية.
اعتقد أن هذه الفرضية غير دقيقة. إذ هل يتوقف النيزك في الفضاء لمدة دقيقة أو دقيقتين كما حدث مع الشيء الذي رأينا؟ وهل يصدر النيزك نوراً مثلث الأضلاع؟ وهل يدور النيزك حول نفسه بهذه السرعة غير الطبيعية وهو يصدر أنواراً ملوّنة؟ ثم : ألا يُفترض أن يسقط النيزك إلى الأرض بفعل الجاذبية بدل أن يدور حول نفسه ثم يختفي في الجو (مجدداً بدل أن يسقط إلى الأرض)؟
مالم يكن هذا الشيء اختراعاً ما اميركياً أو إسرائيلياً تكنولوجياً جديداً للتجسس (لكنه يجب أن يكون اختراعاً بتكنولوجيا غريبة للغاية في طبيعتها وشكلها، ولا تشبه بأي حال تكنولوجيا الطائرات من دون طيار (Drone ) )، فإن ما رأينا ربما يكون صحناً طائرا، على رغم أني لست من أنصار نظريات الـAliens.